نجا من دب وحية واليوم ينجو من قرش

في أقل من 4 سنوات، تعرض الشاب ديلان ماكويليامز للدغة حية واستيقظ ورأسه في فم دب وكاد يفقد ساقه بين فكي سمك قرش، فكيف صارت تلك الحوادث؟

يعلق ديلان (20 عاما) المنحدر من ولاية كولورادو -في حديث لصحيفة هونولولو ستار آدفايزر على آخر تجاربه المخيفة- بالقول إن والديه مسروران للغاية لكونه لا يزال على قيد الحياة، حسب ما جاء في صحيفة 20 مينوت الفرنسية.

وعن تجربته مع القرش، يقول ديلان إنه كان يمارس نوعا من ركوب الأمواج الخميس الماضي قبالة جزيرة كاواي عندما هاجمته سمكة قرش نمر يبلغ طولها مترين تقريبا ومسكت بساقه، لكنه تمكن من السباحة حوالي 30 مترا إلى الساحل، حيث طلب أحد المارة المساعدة له.

ولم يصب ذلك المدرب على مهارات البقاء على قيد الحياة بأذى كبير، إذ تطلب الأمر مجرد خياطة بسبع غرز، وهذا أفضل من التسع غرز التي احتاجتها فروة رأسه في يوليو/تموز الماضي بعد مواجهة سيئة مع دب في معسكر صيفي في كولورادو.

في هذه الحادثة، يقول الشاب إنه استيقظ ورأسه عالق بين أنياب دب بني قام بسحبه بعد ذلك و"رغم أن ذلك لم يدم طويلا فقد بدا وكأنه استمر إلى الأبد" على حد تعبير ديلان، ويصف الضحية بدقة كيف كان يحس بنَفس الدب على رقبته، ويعلق بقوله "أعتقد أنني كنت في المكان الخطأ والوقت الخطأ".

أما اللدغة فكانت من أفعى جرسية بينما كان في جولة استجمامية بولاية يوتاه، غير أنها لم تكن سيئة للغاية، إذ لم تضطره للمكوث في المستشفى سوى لبضعة أيام، على حد تعبير 20 مينوت.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,950,987

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"