«فيسبوك» يحذف المحتوى المتعلق بـ «داعش» و«القاعدة»

أزالت شركة «فايسبوك» أمس (الاثنين) ووضعت علامات تحذير على 1.9 مليون محتوى متطرف يتعلق بتنظيمي «الدولة الإسلامية» (داعش) أو «القاعدة» في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، ما يمثل حوالى ضعفي تلك المحتويات مقارنة بالربع السابق.

ونشرت «فايسبوك» تعريفها الداخلي لكلمة «إرهاب» للمرة الأولى على أنه «أي منظمة غير حكومية تشارك في أعمال عنف متعمدة ضد أشخاص أو ممتلكات لترهيب سكان مدنيين أو حكومة أو منظمة دولية من أجل تحقيق هدف سياسي أو ديني أو أيديولوجي».
وأشارت إلى أن التعريف «محايد أيديولوجيا»، إذ يشمل جماعات مختلفة مثل الجماعات المتطرفة دينياً والعنصرية البيضاء وغلاة المدافعين عن البيئة.

وقالت الشركة في منشور على مدونة إنه «تمت إزالة الغالبية العظمى من بين 1.9 مليون محتوى متطرف، فيما تم وضع علامات تحذير على نسبة صغيرة من المحتويات، لأنه يتم تبادلها من أجل أغراض معلوماتية أو أغراض مكافحة التطرف».
وتستخدم «فايسبوك» برنامجا آليا، مثل مطابقة الصور للكشف عن بعض المواد المتعلقة بالتطرف. وقالت الشركة إن «إزالة المحتوى المتطرف استلزمت في المتوسط أقل من دقيقة خلال الربع الأول من العام».

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,939,420

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"