اغتيال المدير المالي لعصابات الحشد الشعبي ومرشح عن كتلة المالكي في بغداد

أعلنت هيئة الحشد الشعبي، الأحد، عن وفاة مدير مالية الهيئة قاسم الزبيدي، متأثراً بجراح إثر تعرضه لمحاولة اغتيال في العاصمة بغداد.

وقالت في بيان إن «مدير المديرية المالية قاسم الزبيدي توفي، مساء اليوم، إثر جراح أصيب بها بعد تعرضه، عصر اليوم (أمس) لمحاولة اغتيال بواسطة طلق ناري في العاصمة بغداد».
وقال أحمد خلف، ضابط برتبة نقيب في شرطة بغداد، إن «مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية هاجموا بالأسلحة الرشاشة المدير المالي في هيئة الحشد الشعبي قاسم الزبيدي أثناء تجوله وسط بغداد» وأضاف أن «الزبيدي تعرض لإصابات بالغة في مناطق متفرقة من الجسم، نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات».
وطالب نائب رئيس هيئة «الحشد» أبو مهدي المهندس الأجهزة الأمنية بفتح تحقيق بالحادثة. 
في الموازاة، لقي مرشح للانتخابات البرلمانية العراقية، مصرعه، أمس الأحد، في نزاع عشائري مسلح شمال العاصمة العراقية.

وقال الملازم أول في شرطة بغداد حاتم الجابري، إن «نجم الحسناوي المرشح عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي قتل خلال نزاع عشائري مسلح في منطقة المشتل شرق بغداد».
وأضاف أن قوات الأمن طوقت مكان الحادث وبدأت بحملة تفتيش بحثاً عن طرفي النزاع اللذين لم يتضح على الفور إلى أي عشيرتين ينتميان.
ويضم ائتلاف المالكي، الذي ترأس الحكومة لدورتين (2006 – 2014)، 9 أحزاب وكتل شيعية هي حزب دعاة الإسلام- تنظيم العراق، وحركة النور– الانتفاضة والتغيير، وتيار الوسط، وحركة البشائر الشبابية، وكتلة معا للقانون، والحزب المدني، والتيار الثقافي الوطني، وتجمع أمناء بلدنا، وتيار ولائيون الإسلامي.


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,223,677

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"