أين اختفت الشجرة التي زرعها ماكرون وترمب في البيت الأبيض؟

احتفل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالعلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وفرنسا خلال زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي بزرع شجرة مع الرئيس دونالد ترمب في البيت الأبيض.

لكن شجيرة البلوط اختفت ولو مؤقتا.

فقد لاحظ مصورو البيت الأبيض أن الشجيرة اختفت بعد أيام من زراعتها. وثارت حالة من الغموض.

وفي الحقيقة، نقلت الشجرة، التي جاءت من بيلو وود في فرنسا حيث قتل نحو ألفي جندي أميركي في أحد معارك الحرب العالمية الثانية، بعد فترة وجيزة من زراعتها. وقال مسؤولون أميركيون وفرنسيون إنها وضعت في الحجر الصحي. والمشكلة هي أن الشجرة بها طفيليات قد تنتقل إلى الأشجار الأخرى في البيت الأبيض.

وقال مسؤول من مكتب ماكرون ”إنه حقا لفضل خاص من ترمب أن تكون فرنسا قادرة على زرع شجرة في يوم زيارة الرئيس“.

وأضاف المسؤول ”منذ ذلك الحين نقلت (الشجرة) للحجر الصحي وستتم إعادة زراعتها قريبا في حدائق البيت الأبيض... لا شيء يدعو للقلق“.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,931,523

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"