محمد صلاح ينتفض ضد اتحاد الكرة المصري: طريقة تعامله معي فيها إهانة كبيرة

 تامر هنداوي

وصف محمد صلاح لاعب المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنكليزي، تعامل اتحاد الكرة المصري معه في الأزمة الأخيرة التي نشبت بعد استخدام اسمه في إعلانات دعائية دون الحصول على موافقته بشكل رسمي، مع تعارضها مع رعاة له، بـ«الإهانة».

وكتب أمس على موقع «تويتر»: « بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدا». وأضاف في التغريدة نفسها: «كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا».
وكان صلاح نشر قبل يومين صوره له تعبر عن الضيق الشديد، يظهر فيها وهو يمسك بعنقه فيما يشبه «الاختناق».
وتربع صلاح أمس الأحد، على قمة أكثر الموضوعات تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).
وتصدر هاشتاغ (وسم) #ادعم_محمد_صلاح قائمة الأكثر تداولًا عبر «تويتر»، وذلك بمشاركة تخطت 65 ألف تغريدة على مستوى العالم.
وجاء الهاشتاغ بعد نشر صلاح تغريدة على صفحته الشخصية في وقت سابق أمس وجه خلالها اتهامات إلى جهة لم يحددها قال إنها سببت له «إهانة كبيرة جدا».
من جانبه، واصل محامي صلاح، الحديث عن الأزمة، عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، وقال في آخر تغريدات له بشأنها، إن آخر تاريخ للتواصل مع اتحاد الكرة كان يوم 20  نيسان /أبريل الجاري، ومضى 7 أيام دون أي رد رسمي.
وفي اليوم التالي غرد «لم يتم التواصل معنا حتى للوصول لحل، لا شيء. صمت تام. ما هي الخطة؟ وما زلنا نشاهد المزيد والمزيد من الصور الدعائية والإعلانية غير المصرح بها، ما أثر ذلك في اعتقادهم؟ هل يعتقدون أنه أثر جيد؟ على كل حال… الوقت هو المعيار».
صلاح، أعاد نشر تغريدات محاميه المتعلقة بالأزمة منذ بدايتها للإعلان عن تأييده الكامل له، ويوم 21 نيسان /أبريل الجاري، غرد بـ«دعم كامل» على صورة مع محاميه نشرها عبر «تويتر».
وكيل صلاح هدد الاتحاد في خطاب بـ«اتخاذ الإجراءات القانونية بسبب استخدام صورة اللاعب الدولي ووضعها على طائرة المنتخب الوطني المصري التي ستسافر إلى مونديال روسيا، بجانب استخدام حقوق صوره في بعض الإعلانات التجارية بترخيص من الاتحاد».
في المقابل، رد الاتحاد في خطاب مضاد أن مراسلات الوكيل «تفتقد لأبسط قواعد لياقة التخاطب بعدما وجه اتهامات عنيفة للاتحاد ومجلسه برئاسة المهندس هاني أبو ريدة، ومطالبا المجلس بعدم التواصل مع محمد صلاح مباشرة، وأنه لن يرد على اتصالاتهم بجانب أن اللاعب لن يحل المشكلة وديا، وملمحا إلى أن الأمر من الممكن أن يصل إلى منع انضمام صلاح إلى المنتخب في ظل الإصرار على استخدام صوره وحقوقه التجارية دون الرجوع إليه».
وأشار إلى أن «محمد صلاح بالنسبة لرامي عباس مجرد موكل، وإنما لمصر هو ابن عزيز يفخر الجميع بوجوده وأنه لم يتأخر يوما عن تلبية نداء المنتخب منذ أن كان في المراحل العمرية الصغيرة، وأن الاتحاد لا يقبل بمجرد التلميح بأن اللاعب من الممكن ألا ينضم للمنتخب في المرحلة المقبلة لأن هناك لوائح دولية هي التي تنظم تلك العملية».
أشار الاتحاد إلى أنه «لم يخالف أي لوائح دولية بشأن استخدام صور محمد صلاح والحقوق التجارية الخاصة بقميص المنتخب، وأنه عازم على مواصلة استخدام حقوقه لتنمية موارده من أجل تطوير كرة القدم وصناعة أبطال آخرين مثل محمد صلاح».
وزير الشباب والرياضة، خالد عبد العزيز، تعهد بالتدخل لحل الأزمة، وكتب على تويتر: «سنتواصل مع جميع الأطراف لحل الأزمة، خاصةً وأن منتخب مصر يستعد للمشاركة في المونديال».
وأضاف: «بالإضافة إلى أن محمد صلاح نموذج للشباب المصري، محب ومخلص لوطنه، ويمثل بلده في أوروبا خير تمثيل».

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,931,521

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"