هل أفسد الحكم مباراة الكلاسيكو؟

خطف الحكم الإسباني أليخاندرو جوزيه هيرنانديز الأنظار خلال قمة الكرة الإسبانية بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، وتسبب في تزايد التوتر خلال فترات من المباراة بسبب قراراته المثيرة للجدل.

 وخرجت مباراة الكلاسيكو بالتعادل 2-2، ولكنها كانت حافلة بالحالات التحكيمية التي تسببت في احتجاجات واسعة من لاعبي الفريقين.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه مدافع برشلونة سيرجي روبيرتو في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، كما وزع ثماني بطاقات صفراء كان نصيب النادي الملكي منها 5 والبقية للاعبي برشلونة.

وتردد الحكم في إخراج بطاقات صفراء أخرى كانت ستعني طرد عدد من اللاعبين، أبرزهم المدافع سيرجيو راموس الذي حصل على إنذار وحيد في الدقيقة 44.

في المقابل، اعترف مهاجم برشلونة لويس سواريز بارتكاب خطأ على مدافع ريال مدريد رافائيل فاران في لقطة الهدف الثاني لبرشلونة. كما بدا أن الحكم تغاضى عن ضربة جزاء لريال مدريد بعد تدخل من المدافع جوردي ألبا على مدافع الريال مارسيلو داخل منطقة العمليات.

وانتقدت صحيفة "ماركا" اختيار هيرنانديز لإدارة مباراة الكلاسيكو، وقالت إن الليغا تستحق تحكيما أفضل من هذا، في إشارة إلى تكرر الأخطاء خلال عدد من المباريات المهمة في المسابقة.

من جهتها علقت صحيفة موندو ديبورتيفو على "الظهور السيئ" للحكم، وقالت إن قرارته غيرت مسار المباراة التي كانت تبدو قبل انطلاقها خالية من الإثارة لعدم تأثير نتيجتها على ترتيب الدوري الذي حسمه برشلونة في وقت سابق.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,585,197

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"