ميليشيات بدر تعترف: نسبة من جمع لافتات وحديد المرشحين فاقت أعداد من شارك بالانتخابات

اعترف القيادي في ميليشيات بدر وائتلاف "الفتح"  الانتخابي في العراق، كريم النوري، اليوم الاحد، أن انخفاض نسبة المشاركة بالانتخابات هي ناقوس خطر للسياسيين لاعادة النظر بالمنهج والعقلية السياسية منذ عام 2003 وحتى اليوم، مشيرا إلى أن نسبة مشاركة بائعي السكراب من الذين جمعوا حديد اللافتات فاقت نسبة المشاركين بالانتخابات البرلمانية.

وقال النوري إن "نسبة مشاركة بائعي السكراب والخردوات في جمع حديد اللافتات فاقت نسبة المشاركين بالانتخابات البرلمانية"، مشيرا الى أن تلك المجاميع "استطاعت رفع اللافتات التي احتاج وضعها شهر كامل بساعتين او 3 ساعات رغم اعتقادنا بان الامر لم يقتصر عليهم فقط بل كان هناك جهود مشكورة من امانة بغداد لرفع تلك اللافتات للحفاظ على جمالية العاصمة".

وأضاف أن "عزوف الشعب العراقي عن الانتخابات ومقاطعته لها هو امر يعنيه وهو صاحب الحرية بالمشاركة او المقاطعة و لا نستطيع تحميله المسؤوليات او نقدح بوطنية اي مواطن اذا لم يشارك بالانتخابات فهي طريقة اختارها المواطن للتعبير عن احتجاجه ورفضه لتصرفات السياسيين واداء الحكومة"، لافتا الى ان "مقاطعة الشعب هي رد فعل تجاه الفاسدين وما قام به السياسيين خلال الفترة السابقة".

واكد النوري، ان "نسبة المشاركة هي مؤشر على خطورة الوضع السياسي القادم في العراق وخطورة المحاصصة والفساد وهي ناقوس الخطر للسياسيين لاعادة النظر بالمنهج والعقلية السياسية منذ عام 2003 وحتى اليوم".

وشهدت محافظات العراق كافة صباح امس السبت (12 ايار/ مايو 2018) انطلاق الانتخابات العامة لاختيار اعضاء مجلس النواب الاتحادي، واعلنت مفوضية الانتخابات في نهاية يوم التصويت ان نسبة المشاركين فيها كان 44%.


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,215,072

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"