المزورون أحزاب (إسلامية) و (كردية)، عضو في المفوضية يعتبر الانتخابات باطلة ويكشف عن تزوير نتائجها

شرح الصورة: الانتخابات في العراق شهدت تزويراً واسع النطاق.

اعتبر عضو في مجلس المفوضين ب‍المفوضية العليا للانتخابات في العراق، اليوم الاربعاء، أن الانتخابات النيابية التي جرت مطلع الاسبوع الحالي "باطلة"، مشيرا الى عمليات "تزوير" جرت في عدد من المحافظات.

 

وقال مصدر مطلع من داخل المفوضية إن "أحد اعضاء مجلس المفوضين بالمفوضية العليا للانتخابات كشف حقائق دامغة عن تزوير الانتخابات والخروقات التي طالتها في عدد من المحافظات"، موضحا أن "المفوضية فقدت السيطرة بعد تفجر الخلافات داخلها بسبب كشف هذا المفوض لعمليات التزوير وسط تهديدات متبادلة".

واشار المصدر، الى أن "عضو المفوضية فضَّل عدم الكشف عن اسمه في الوقت الراهن على الاقل"، لافتا الى أنه "سيظهر على شاشات الفضائيات في وقت لاحق ليعلن بطلان الانتخابات".

وكانت المفوضية العليا للإنتخابات اعلنت، السبت عن "نجاح" عملية الاقتراع التي جرت في العراق بنسبة مشاركة بلغت %44.52، في رابع انتخابات لاختيار برلمان جديد يشهدها العراق بعد احتلاله عام 2003 .

المصدر

إلى ذلك كشفت صحيفة قطرية، الاربعاء، عن ما توصلت له لجنة التحقيق بشأن الانتخابات، مشيرة الى ان تأخر اعلان النتائج النهائية الرسمية للانتخابات العراقية يعود إلى دراسة المفوضية إمكانية إعادة عملية العد والفرز يدوياً.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن مسؤول عراقي قوله ان "لجنة تحقيق من المفوضية ومجلس القضاء الأعلى، توصلت إلى حصول عمليات تلاعب حقيقية بنتائج الانتخابات في محافظات كركوك والأنبار وصلاح الدين ونينوى وبابل والسليمانية وأربيل، لصالح مرشحين وأحزاب".

واضاف أنّ "تأخر إعلان النتائج النهائية الرسمية للانتخابات العراقية، يعود إلى دراسة المفوضية إمكانية إعادة عملية العد والفرز يدوياً، لعدد من مراكز الاقتراع في تلك المحافظات، بعد قرارها الرسمي، الإثنين، إعادة العد والفرز يدوياً في كركوك فقط".

وكان من المقرر، أن يتم إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية، مساء الإثنين، بعد 48 ساعة من إغلاق صناديق الاقتراع، والانتهاء من العد والفرز الإلكتروني للأصوات، بحسب ما تعهدت به مفوضية الانتخابات، في وقت سابق. 

ووفقاً للمسؤول العراقي ذاته، فإنّه "من المرجح أن يتم اعتقال ما لا يقل عن 200 موظف في مفوضية الانتخابات، لثبوت تورطهم بمخالفات قانونية، وتلاعب بالنتائج في مراكز اقتراع، بعدد من محافظات البلاد".

وأكد أنّ "غالبية عمليات التزوير، تتورط بها أحزاب إسلامية وكردية، وساهمت تلك العمليات غير القانونية، في صعود مرشحين وإقصاء آخرين".

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,222,273

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"