قتيل وجرحى بعد حرق مركز للشرطة باحتجاجات إيران

قُتل شخص وأُصيب 6 آخرون بجروح في أعمال عنف وقعت، مساء الأربعاء، في مدينة كازرون جنوب إيران التي شهدت في الأشهر الأخيرة تظاهرات احتجاج على قرار تقسيم إداري، بحسب ما أوردت وكالة "فارس".

وقالت الوكالة: "بعد دعوة مشبوهة أطلقت على شبكة تلغرام (التي باتت محجوبة في البلاد) تظاهرت مجموعة صغيرة وهي تردد شعارات منشقة وأضرمت النار في مركز للشرطة".

وتم تداول تسجيلات فيديو للتجمعات، مساء الأربعاء، على شبكات التواصل الاجتماعي.

وخلال الشهرين الماضيين نظم سكان من مدينة كازرون تظاهرات عدة للاحتجاج على قرار الحكومة بالقيام بتقسيم إداري جديدة في المنطقة.

وبعد الاحتجاجات أعلن النائب الأول للرئيس الإيراني وحاكم المنطقة عدول الحكومة عن مشروعها بحسب الوكالة التي أكدت أن المدينة وبعد إعلان القرار الحكومي لم تشهد أي تجمع في الأسبوعين الماضيين.

وشملت أعمال العنف والاضطرابات عشرات المدن الإيرانية بين 28 كانون الأول/ ديسمبر والأول من كانون الثاني/ يناير احتجاجا على غلاء المعيشة وأوقعت 21 قتيلا بحسب حصيلة رسمية.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا يظهر حرق مركز شرطة في منطقة كازون على يد محتجين.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,451,173

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"