الذكاء الاصطناعي يمنع 22 ألف حالة وفاة بالسرطان

من المقرر أن تكشف رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، عن خطة ثورية في مجال الخدمات الصحية، من خلال نشر الذكاء الاصطناعي في هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وتهدف هذه الخطة لمنع 22 ألف حالة وفاة بسبب السرطان كل عام انطلاقا من العام 2033.

وتعتقد ماي، أن التقدم الطبي سيؤدي إلى التشخيص المبكر لسرطان البروستاتا أو المبيض أو الرئة أو الأمعاء لما لا يقل عن 50 ألف شخص كل عام.

كما يتوقع أن يمنح التقدم التكنولوجي المرضى 5 سنوات من الحياة الصحية بحلول عام 2035.

وسيكون خطاب رئيسة وزراء بريطانيا، المقرر يوم الاثنين 21 آيار/ مايو، هو الأول ضمن سلسلة من الإعلانات حول هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، قبل إحياء الذكرى 70 للخدمة الصحية في تموز/يوليو المقبل.

وسيسمح الذكاء الاصطناعي بإحداث "ثورة في البيانات" من خلال استخدام السجلات الطبية مع معلومات إضافية حول عادات المرضى والتركيب الجيني، للكشف عن السرطان في وقت مبكر.

وهذا يعني أن الأطباء سيكونون قادرين على إجراء التشخيص في وقت مبكر، مما يمنح أطباء الأورام فرصة أكبر للتصدي للمرض.

ومن المتوقع أن تقول ماي خلال خطابها: "إن تطوير التقنيات الذكية لتحليل كميات كبيرة من البيانات بسرعة وبدرجة أعلى من الدقة مما هو ممكن من قبل البشر، يفتح مجالا جديدا بالكامل من الأبحاث الطبية ويعطينا سلاحا جديدا في مستودع أسلحتنا لمكافحة المرض".

ويتوقع أن يأتي أيضا في خطابها: "إن تحقيق هذه المهمة لن ينقذ الآلاف من الأرواح فحسب، بل سيحتضن صناعة جديدة بالكامل حول الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,949,092

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"