أنابيب نانوية تنقذ العالم من السرطان والنفايات النووية

ابتكر علماء من جامعة بطرسبورغ أنابيب نانوية من اليورانيوم والكبريت، يمكن استخدامها في مجالات عدة من التخلص من النفايات النووية وحتى علاج السرطان.

وجاء في مقال نشره العلماء في مجلة Nanomaterials، أنه سبق أن حصل الأكاديمي الروسي سيرغي كريفوفيتشوف قبل 15 سنة، على أنابيب نانوية من اليورانيوم وعنصر السيلينيوم، بيد أنها سامة وتتفاعل مع الماء، إضافة إلى أنها لم تكن مستقرة عند ارتفاع درجة الحرارة.

ولم تنجح جميع محاولات العلماء في العالم في الحصول على أنابيب نانو من اليورانيوم ذات تركيب آخر. ولكن أخيرا، تمكنت مجموعة من علماء جامعة بطرسبورغ برئاسة البروفيسور، أوليغ سيدوروي، من تركيب هذه الأنابيب بصيغة [(UO2)6(SO4)10]8- بقطر 1.4 نانومتر.

وتقاوم هذه الأنابيب ارتفاع درجة الحرارة، وهذه خاصية مهمة من حيث استخداماتها المستقبلية في الصناعات الذرية. كما يمكن استخدامها في تقسيم العناصر المشعة، ويمكن أن تصبح شكلا فريدا لدفن النفايات النووية.

وقال أوليغ سيدوروي موضحا: "الأنابيب التي حصلنا عليها لا تحتاج إلى عزل إضافي عند تخزينها، ومع ذلك يجب أن اختيار أماكن تخزينها بدقة وعناية، حيث يجب أن تكون في صخور من الغرانيت، لا تسمح بنفاذ المياه الجوفية".

وحسب قوله قد يفصل بين ابتكار هذه الأنابيب وبين استخدامها في تخزين النفايات النووية 10-15 سنة، يتم خلالها إجراء دراسات إضافية واختبار هذه الأنابيب.

أما في مجال الطب، فيمكن استخدام هذه الأنابيب في علاج السرطان، حيث يمكن تغليفها بجزيئات الأحماض الأمينية وهذا هام جدا لأنها ذات قوة إشعاع عالية من نظير اليورانيوم 235.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,664,168

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"