العدو الصهيوني يقرر حرمان أسرى "حماس" من مشاهدة المونديال

قررت قوات الاحتلال الصهيوني حرمان الأسرى الفلسطينيين المنتمين لحركة "حماس" من مشاهدة مباريات مونديال روسيا 2018، الذي ينطلق الشهر المقبل.

وأصدر وزير الأمن الداخلي الصهيوني "جلعاد أردان"، مساء الأحد، تعليماته لمصلحة السجون بحرمان أسرى "حماس" من مشاهدة مباريات المونديال.

وقال "أردان"، حسب صحيفة "إسرائيل اليوم" إنه "لا ينوي السماح للإرهابيين بمشاهدة المباريات في الوقت الذي تحتجز فيه حماس الشابين (الإسرائيليين) ورفات جنديين من الجيش بقطاع غزة"، حسب تعبيره.

ومطلع نيسان/ أبريل 2016، كشفت كتائب القسام، الذراع المسلح لـ"حماس"، لأول مرة، عن وجود "4 جنود (إسرائيليين) أسرى لديها"، دون أن تكشف إن كانوا أحياء أم أمواتا.  

ووفق إحصاءات فلسطينية رسمية، يعتقل العدو في سجونه نحو 6500 فلسطيني.

واتخذت مصلحة السجون الصهيونية في السابق العديد من الإجراءات ضد معتقلي حركة "حماس"، من بينها منع الزيارات العائلية.

وحسب قانون للعدو سُنّ عام 1997، يُسمح للمعتقلين الأمنيين والجنائيين بمشاهدة التلفاز.
وتنطلق مباريات كأس العالم في 14 حزيران/ يونيو المقبل بروسيا، وتستمر إلى غاية 15 تموز/ يوليو بمشاركة 32 منتخبا.


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :111,081,708

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"