أفكار تجارية في سنغافورة تستثمر الهوس بقمة ترمب وكيم

بشطائر برجر تستلهم القمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وسوق سوداء على الإنترنت لبيع ميداليات وقمصان كتبت عليها عبارات مثل ”السلام العالمي“ وأفكار تجارية أخرى.. يستثمر البعض في سنغافورة الاجتماع التاريخي الذي تستضيفه بلادهم هذا الأسبوع.

وحركت الضجة المحيطة بقمة ترمب وكيم المرتقبة يوم الثلاثاء روح التجارة والأعمال في نفوس أبناء سنغافورة وأحيت الآمال في تنشيط السياحة لفترة طويلة بعد هدوء غبار القمة.

فأحد المواطنين يحاول الترويج لغرفتين كان قد حجزهما في فندق شانجري-لا وذلك ب3 أمثال سعرهما بعد أن قالت وسائل الإعلام إن الفندق ربما يستضيف أحد الزعيمين خلال القمة.

وقال جويل لين الذي يطلب 1600 دولار سنغافوري في الغرفة الواحدة ”حجزتهما للاستخدام الشخصي لكني أعتقد أن القمة قد تدفع الناس لعرض سعر أعلى لهما“.

وعرض متجر ميداليات تذكارية للقمة الأسبوع الماضي، ثم رفع سعر الميداليات الذهبية والفضية بعد الإقبال الشديد عليها. 

ويتجاوز سعر الميدالية الذهبية ألف دولار سنغافوري (750 دولارا أميركيا) ويزيد سعر الميدالية الفضية عن مئة دولار سنغافوري مما يعني أن المتجر قد يجني 5 ملايين دولار سنغافوري إذا باع كل ميدالياته.

ويستعد بعض الساعين للربح لبيع الميداليات فيما بعد على الإنترنت بسعر أعلى.

ويستفيد من القمة أيضا استرالي يقلد كيم ويعرف باسم (هاوارد إكس)، لكنه قال إنه وجد في انتظاره مفاجأة غير سارة يوم الجمعة عندما احتجزته السلطات لاستجوابه لدى عودته إلى سنغافورة للمرة الثانية في غضون أسبوعين.

وأضاف أن السلطات أطلقت سراحه بعد أن ألزمته بالابتعاد عن أماكن عقد القمة.

ودعت سلسلة (وولف برجرز) لشطائر البرجر في سنغافورة ترمب وكيم إلى تذوق شطائر أطلقت عليها اسم (برجر من أجل السلام العالمي) ومزجت فيها بين الجبن الشيدر الأميركي وأكلة البولجوجي الكورية الشهيرة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,683,912

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"